مدرسة صرفند الأساسية للبنين
كل عام وأنتم بخير بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد2010-2011

مدرسة صرفند الأساسية للبنين

أهلاً وسهلاً بكم في منتديات مدرسة صرفند _غزة_الشيخ رضوان_خلف ابراج المقوسي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نخبركم بأنه تم افتتاح منتدى المتفوقين على الرابط التاليwww.reefaq.yoo7.com ونرجوا منكم التسجيل في المنتدى والمشاركة

شاطر | 
 

 بعد مرور ثلاث سنوات على أسره..واعد: ألف أسير مقابل شاليط لا يكفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو اسلام
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 41
نقاط : 737
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/11/2009
العمر : 21

مُساهمةموضوع: بعد مرور ثلاث سنوات على أسره..واعد: ألف أسير مقابل شاليط لا يكفي   7/12/2009, 11:37 am

بعد مرور ثلاث سنوات على أسره..واعد: ألف أسير مقابل شاليط لا يكفي



بمناسبة مرور ثلاثة أعوام على خطف الجندي جلعاد شاليط عقدت جمعية واعد للأسرى والمحررين مؤتمراً صحافيا اليوم ، تحدث فيه عبد الله قنديل الناطق الإعلامي باسم جمعية واعد للأسرى عن معاناة الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الصهيوني، مؤكداَ بأن معاناتهم لم يشهد لها التاريخ مثيل، حيث تتواصل حملات الاعتقال بشكل يومي حتى وصل عددهم إلى 11 ألف أسير منهم المرضى والأسيرات والأطفال وعدد كبير منهم معزولون في زنازين انفرادية تحت الأرض لأعوام طويلة منهم الأسير حسن سلامه والذي لا يزال معزول منذ خمس سنوات متواصلة، وقال قنديل جئنا اليوم لنخاطب العالم ونقول لهم نحن شعب مسالم نطالب بحرية أسرانا وأسيراتنا وأسرانا الأطفال ولكن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ترفض ذلك وتصر على تعنتها في عدم الإفراج عن الأسرى،وتعاملهم أسوا معامله منتهكة بذلك كل الأعراف الدولية والقانون الدولي الإنساني .
وأكد قنديل باسم جمعية واعد وباسم أهالي الأسرى أن حياة الجندي جلعاد شاليط ليست أغلى من حياة أسرانا البواسل، وأضاف قنديل نحن نطالب العالم الحر ليس كفلسطينيين أو كعرب بل نطالبهم كإنسانيين وبلغة الإنسانية نتساءل ما ذنب هذه الطفلة جمانه أبو جزر والتي حصلت اليوم على شهادة تقدير أن تحرم من رؤية والدها الأسير علاء أبو جزر و ما ذنب أسرانا من أن يحرموا من رؤية أبنائهم وهل هذا مطلب إرهابي وأضاف قنديل مهما تحدثنا عن معاناة الأسرى فإننا نحتاج إلى وقت طويل.
وجدد قنديل البيعة للمجاهدين خاطفي جلعاد شاليط وقال لهم: باسم جمعية واعد وأهالي الأسرى نقول لكم إن جندي مقابل ألف أسير لا يكفي.
وأضاف قنديل نحن ننتظر من الدول العربية بعد مرور ثلاث سنوات على شاليط موقفا مشرفا ومن كل الشعوب العربية أن تقف موقفا واضحا يدعم قضية الأسرى معتقدا أن التعريف بمعاناة الأسرى هو اقل ما يمكننا القيام به وأشار قنديل إلى أن كل دول العالم تطالب بعودة شاليط وتجاهل معاناة 11 ألف أسير لذا نطالب العالم العربي والدولي تحمل مسؤولياته تجاه هذه القضية .
وفي كلمة باللغة الانجليزية أكد فيها الناطق باسم جمعية واعد باللغة الانجليزية وسيم مسروجي أن معاناة 11 ألف أسير أكبر من معاناة جندي مختطف موضحا أن عائلات أسرى قطاع غزة ممنوعين من الزيارة منذ ثلاثة أعوام من زيارة أبنائهم في انتهاك واضح لكافة الأعراف والمواثيق الدولية وتساءل مسروجي عن أين المؤسسات الإنسانية من تلك المعاناة ؟
وتطرق الأسير المحرر إلى معاناة الأسيرات وخاصة الطفل الأسير يوسف الزق المعتقل في ظروف لا إنسانية ، وطالب مسروجي وسائل الإعلام العربية والعالمية بفضح الانتهاكات اليومية التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الصهيونية.
موجها رسالة إلى العالم الغربي الذي يتحدث عن الإنسانية لاختطاف جندي إسرائيلي متجاهلا معاناة وعذابات عائلات ( 11 ) ألف أسير وهاهي الطفلة جمانة كإحدى أبناء الأسرى الذين حرموا من رؤية أبائهم وأبنائهم .
وفي كلمة موجه إلى الشعب الإسرائيلي تحدث والد الأسير موسى بدوي

المحكوم 26 عاما عن آلام عائلات الأسرى المحرومة من زيارة أبنائهم متسائلا إلى متى سابقي محروما من رؤية ابني المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي فها انأ أقف أمامكم اليوم ولم أشاهد ابني منذ 7سنوات ؟ثم تطرق إلى معاناة الأسرى المرضى موضحا أن هناك ما يقارب (1154) اسير يعانون من أمراض مزمنة منهم (14) اسير يعانون من مرض السرطان أصعب حاله فيهم حالة الأسير رائد درا بيه والذي يعاني من سرطان في الظهر وهذه حالة نادرة بالإضافة إلى الأسير سالم الشاعر والذي يعاني من الألم السرطان وأشار بدوي إلى أن هناك 500 أسير بحاجة ماسة إلى إجراء عمليات جراحية ترفض إدارة السجون الإسرائيلية إجراء العمليات لهم وتكتفي بإعطائهم حبة الاكامول.
وعن معاناة الأسيرات أكد بدوي أن معاناة الأسيرات مضاعفه لأنهم أمهات حرمن من رؤية أبنائهن كما ولدن داخل السجون الإسرائيلية كان آخرهن الأسيرة فاطمة الزق التي أنجبت ابنها يوسف.
وفي ختام كلمته وجه بدوي رسالة إلى ( نوعام شاليط ) جاء فيها أنا محروم من رؤية ابني منذ 7سنوات فالي متى ؟ وهل انأ أشكل خطر على امن إسرائيل وهل سيخرج ابني آم سأنتظر أن يكون ابني الشهيد رقم 197 في ظل استمرار سياسية الإهمال الطبي الممنهج ضدهم وقال بدوي في رسالته أريد أن أوضح لكم بأننا كشعب فلسطيني مسالم نريد السلام ولسنا من هواة الدم لذا كان الأجدى بك أن تطالب بالضغط على حكومتكم من أجل الإفراج ابنك بدلا من تشديدي الحصار على قطاع غزة

.

_________________
saleeem.2009@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بعد مرور ثلاث سنوات على أسره..واعد: ألف أسير مقابل شاليط لا يكفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة صرفند الأساسية للبنين :: ملتقى الأسرى والشهداء-
انتقل الى: